‫مؤسسة ألايت تعلن عن حملتها العالمية “بأيدينا” لخلق حالة من الوحدة وتشاطر الرسائل حول فيروس كوفيد-19

المنظمة غير الحكومية تتعاون مع استوديو IDEO.org لبناء حركة اجتماعية إيجابية دعما للاجئين والمجتمعات المهمشة

نيروبي، كينيا، 16 نيسان/أبريل، 2020 / بي آر نيوزواير / — تفخر مؤسسة ألايت، التي كانت تُعرف سابقا باسم اللجنة الأميركية للاجئين، عن الإطلاق العالمي لحملة “بأيدينا.” وإذ تم إعدادها بالتعاون مع استوديو التصميم IDEO.org، تهدف الحملة إلى توحيد الناس في حقبة من التباعد الاجتماعي مع تواصل رسائل قصيرة من إرشادات منظمة الصحة العالمية كوسيلة لتقديم رسائل متفائلة، ببساطة وفعالية. تعملألايتعلى العمل مع الأصوات المؤثرة وقادة المجتمع والشركاء حول العالم للمساعدة في رفع مستوى الوعي وإثبات كيف يمكننا، معا، المساعدة في إبطاء معدل انتشار فيروس كوفيد-19 المذهل.  

Alight Logo

تقول بيرنا أوتشينغ أوجوانغ، ممثلة مؤسسةألايتفي شرق أفريقيا، “إننا نعمل بشكل وثيق مع اللاجئين في المخيمات وتجمعات اللاجئين التي لا تتوفر فيها الأنظمة اللازمة للحماية من فيروس كورونا ولم يتلقوا بالضرورة الكثير من المعلومات حوله. لذا، بينما نعمل على إعداد مجتمعات اللاجئين والنازحين الذين نخدمهم كل يوم للتصدي لـكوفيد-19، كنا نعلم أننا نريد أيضًا إطلاق حملة يمكن أن تصل إلى المجتمعات النائية والمهمشة الأخرى بالمعلومات وتوحيد المجتمع العالمي ضد هذا الوباء العالمي “.

وتقول جوسلين وايت، الرئيسة التنفيذية لـ IDEO.org “يتطلع المصممون إلى تطبيق إبداعهم وخبراتهم الحرفية على الجهود ذات الصلة بـكوفيد-19في هذه اللحظة التي تشتد الحاجة فيها إلى مهاراتهم. نحن متفائلون بأن هذه الرسائل يمكنها بالفعل تغيير سلوك الناس ومنع المزيد من انتشارعدوى كوفيد-19في المجتمعات الضعيفة في شرق إفريقيا وحول العالم “.

تتمحور الحملة حول المؤثرين الذين يجتمعون للتعبير عن الحب والتضامن مع جميع من يقومون بدورهم لوقف انتشاركوفيد-19باستخدام هاشتاغ #InOurHands . إنهم يكتبون رسائل حب وتضامن على راحات أيديهم، ويشاركونها ويشجعون الآخرين على فعل الشيء نفسه، على أمل إرسال الحب لأكثر من 28.7 مليون شخص حول العالم.

يشارك مؤثرون من جميع أنحاء العالم بالفعل وينشرون عبر قنواتهم الاجتماعية، بمن في ذلك الموسيقي الدولي، كنعان، إلى جانب ميلارد آيو، هوزيه كاميليون، سبايس ديانان، بنيامين فرنانديز، جورج كاجوي، شيبا كارونغي، آر مانتا، مادرات أند شيكو، وآيان محليم، سوفي أم، أديلي أونيانغو، إدريس سلطان، ناتاليا تيوا، بيير ثيامي، هارمونيز تي زي وغلوريا وافامونو.

لمعرفة المزيد عن حملة “بأيدينا”، يرجى زيارة@we.are.alightعلى إنستاغرامأو@WeAreAlightعلىفيسبوك، ولإظهار دعمك، يرجى زيارة www.wearealight.org/covid19response..

حول ألايت

إذ تأسست في العام 1978 من قبل المؤسس نيل بول، مؤسسة ألايت، المعروفة سابقًا باسم اللجنة الأميركية للاجئين، توفر الرعاية الصحية والمياه النظيفة والمأوى والحماية والفرص الاقتصادية لأكثر من 3.5 مليون شخص في 17 دولة كل عام. تؤمن ألايت بالإبداع المذهل والإمكانات والخبرات الحرفية للمشردين وتعمل على تسليط الضوء على قضاياهم الإنسانية، والقدر الهائل من الخير الذي يحدث بالفعل وإمكانيات القيام بالمزيد. المنظمة موجودة لرؤية ومساعدة كل شخص في إحداث تغيير ذي مغزى في العالم – من المجتمعات النازحة والمهمشة في أفريقيا وآسيا والأميركتين إلى أي شخص في أي مكان. تعرف على المزيد حول ألايت على: www.wearealight.org

الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/1082591/alight_Logo.jpg