جي أيه سولار تحصل على حقوق الملكية الفكرية لاستخدام رقائق السليكون المنشطة بالغاليوم لتطبيقات صنع الوحدات الشمسية من شن إتسو كيميكال

بكين، 16 تشرين الأول/أكتوبر، 2019 / بي آر نيوزواير / — توصلت جي أيه سولار إلى اتفاق مع شركة شن إتسو كيميكال لترخيص حقوق ملكيتها الفكرية لرقائق السليكون البلورية المنشطة بالغاليوم لتطبيقات وحداتها الشمسية. تمتلك شن إتسو كيميكال عددا من براءات الاختراع الخاصة بتنشيط رقائق السليكون البلورية بالغاليوم واستخدام رقاقات السليكون من النوع بي لصنع خلايا الطاقة الشمسية. وتم عقد احتفال رسمي لتوقيع الاتفاق مؤخرا في العاصمة اليابانية طوكيو، وهو الاتفاق الذي منحت على أساسه جي أيه سولار عمليا حقوق الملكية الفكرية لهذه التقنية في دول عديدة ومناطق تشملها هذه الحقوق.

من المعروف جيدًا أن الخلايا الشمسية التي تستخدم رقائق السليكون من النوع بي المنشطة بالبورون عانت منذ فترة طويلة من ظاهرة ما يسمى بالتدهور المستحث للضوء (LID) عند الإضاءة الأولية. ومع تبني استخدام بنية خلايا البيرك في السنوات الأخيرة، أصبحت مشكلة تدهور الضوء المرتبطة بالخلايا الشمسية المصنوعة من رقائق السليكون المنشطة بالبورون أكثر حدة. ولكن استخدام رقائق السليكون المنشطة بالغاليوم يمكنه أن يخفف بشكل فعال من حدة هذه المشكلة التي تضمن أداء الوحدات الكهروضوئية التي يتم تجميعها بخلايا شمسية مصنوعة من رقائق السليكون من النوع بي بصورة  أكثر استقرارًا وأفضل في توليد الطاقة على المدى الطويل.

وعلق السيد جين باوفانغ، رئيس مجلس إدارة جي أيه سولار، قائلاً “إن استخدام رقائق السيليكون المنشطة بالغاليوم لتطبيقات صنع الخلايا الشمسية يؤدي بالتأكيد إلى أداء أفضل للخلايا الشمسية والوحدات الكهروضوئية، وكذلك تحسين موثوقيتها على المدى الطويل. نظرًا لكونها حاصلة على براءة اختراع للعديد من التقنيات الرائدة، بما في ذلك تقنية البيرك الثنائية الوجه في الصين وبلدان أخرى، استفادت جي أيه سولار من حماية الملكية الفكرية وهي تدعمها دائمًا. نقدر بعمق منح شركة شن إتسو كيميكال حقوق الملكية الفكرية لجي أيه سولار لاستخدام تقنية رقائق السليكون البلورية المنشطة بالغاليوم التي تعد خطوة مهمة لشركة جي أيه سولار في تقديم التكنولوجيا المتقدمة ودعم حماية الملكية الفكرية في الصناعة. جي أيه سولار ستواصل تطوير وتوفير منتجات الطاقة الشمسية عالية الأداء وحلول الطاقة النظيفة لعملائنا في جميع أنحاء العالم من خلال الابتكار التكنولوجي والتحسين المستمر في الأداء.”