أوبو تعزّز مجموعة هواتفها من سلسلة رينو4 عبر طرح لون جديد ومميز في المنطقة

·  اللون البنفسجي اللؤلؤي ال جديد سيتوافر حصرياً في جهاز رينو4 المميّز بأناقته العصرية

·  جهاز رينو4 يقدم للمستخدمين ميزات تقنية فريدة مثل المستشعر المُدعم بالذكاء الاصطناعي والتي تتكامل مع تصميمه الرائد وألوانه المتألقة

 دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 22 أكتوبر 2020/PRNewswire/ — أعلنت أوبو، العلامة التجارية الرائدة عالمياً في مجال الهواتف الذكية، عن إطلاق اللون البنفسجي اللؤلؤي الجديد والمميز، الذي ينضم إلى قائمة الميزات الرائعة التي تتسم بها سلسلة هواتف رينو4، بعد النجاح الكبير الذي شهدته عقب إطلاقها رسمياً في المنطقة. وسيتوفر اللون الجديد على هاتف رينو4 حصرياً ليقدم للمستخدمين من فئة الشباب وعشاق التكنولوجيا وسيلة جديدة للتعبير عن شخصياتهم بأسلوب مميز وإبراز قدراتهم الإبداعية.

OPPO Reno4 Nebula Purple

وابتكرت أوبو اللون البنفسجي اللؤلؤي مستلهمةً من ألوان الكون وسحر غموضه، إذ يجمع اللون الجديد بين البنفسجي والفضي في مزيج فريد، ليمنح الهاتف مظهراً جذّاباً لا يضاهى. ويزدان اللون البنفسجي اللؤلؤي الجديد بنقط لامعة تتباين مع الخلفية غير اللامعة، ما يمنح تدرجات اللونين الفضي والبنفسجي المميزة مظهراً معدنياً أنيقاً، يحمل في زاويته السفلية شعار أوبو، ليضفي لمسة ترتقي بفخامة الهاتف وأناقته.

وتعليقاً على إطلاق اللون الجديد، قال أيفن أوه، المدير العام لشركة أوبو في منطقة الخليج: “تطمح أوبو دائماً إلى تصميم أجهزة ذكية مبتكرة تلبي احتياجات عملائها من الشباب وعشاق التكنولوجيا، وتمنحهم الفرصة للتعبير عن أسلوبهم الشخصي الفريد. ولذا أطلقت أوبو اللون البنفسجي النجمي الجديد لتقدم للعملاء في دولة الإمارات هواتف رينو4 تزخر بميزات تقنية في مجال الكاميرا والشاشة، ضمن هاتف يحمل تصميماً رائداً بألوان رائعة تناسب وأذواق الشباب وتلبي ما يتوقعونه من علامة شبابية بطابع عصريّ مثل أوبو”. وأضاف قائلاً: “انسجاماً مع متطلبات الشباب للاستمتاع بحياة عصرية، تجمع سلسلة هواتف رينو4 ما بين التصميم الأنيق والمواصفات المميّزة التي تشمل كاميرا تتيح التقاط صور وتسجيل مقاطع فيديو عالية الجودة وإمكانيات تحرير مميزة، وذاكرة كبيرة وبطارية تدوم طويلاً وتدعم مختلف احتياجاتهم”.

وتتيح هواتف رينو4 أساليب جديدة للمستخدمين للتعبير عن أفكارهم وإبداعاتهم، إذ تم تزويد الهاتف بأربع كاميرات، تشمل كاميرا أساسية بدقة 48 ميغابكسل، وكاميرا للتصوير بدقة 8 ميغابكسل مع عدسة عريضة، وكاميرا للصور القريبة بدقة 2 ميغابكسل، وكاميرا بدقة 2 ميغابكسل لتصوير الأبيض والأسود، بالإضافة إلى كاميرا أمامية بدقة 32 ميغابكسل. وتتيح هذه الكاميرات لهاتف أوبو رينو4 تقديم ميزات تصوير فريدة تتضمن صور البورتريه الملونة المعززة بالذكاء الاصطناعي وبورتريه مع خاصية الإضاءة الذكية الليلية للحصول على صور بورتريه عالية الجودة. كما تتضمن ميزات الكاميرا كلاً من وضع السيلفي الليلي فائق الدقة ووضع الإضاءة الخافتة للغاية التي تتيح التقاط صور سيلفي حتى في ظروف الإضاءة الخافتة للغاية.

أما من حيث إمكانيات الإبداع في تصوير الفيديوهات، تتيح هواتف رينو4 للمستخدمين إمكانية التصوير البطيء الذكي (بسرعة 960 إطاراً بالثانية)، والفيديو فائق الثبات 3.0، والفيديو باستخدام عدسة مونوكروم أحادية اللون بالإضافة إلى فيديو السيلفي المعزز بالذكاء الاصطناعي. كما تم تزويد هواتف رينو4 بالمُستشعر المُدعم بالذكاء الاصطناعي، الذي يقوم بتفعيل مجموعة من الوظائف والتقنيّات الذكية بدون لمس مثل الحماية من التجسس، والتحكم عن بعد، والدوران التلقائي وخاصية الشاشة الدائمة.

وتتميز شاشة هاتف ربنو4 بكاميرا أمامية ذات ثقب مزدوج، كما أنها تتمتع بمواصفات متقدمة وتصميم مريح جداً لاستخدامه بيد واحدة. ويبلغ قياس الشاشة 6.4 بوصة، ولا يتجاوز الوزن الإجمالي للجهاز 165 جراماً. كما تحمل هواتف رينو4 معالجات كوالكوم سنابدراغون 720G، وتقنية الشحن فائق السرعة VOOC Flash Charge 4.0 بقدرة 30 واط، والتي تتيح شحن بطارية هاتف رينو4 بالكامل خلال 57 دقيقة فقط، فضلاً عن التجربة السلسة التي تقدمها واجهة المستخدم ColorOS 7.2.

ويتوفر هاتف رينو4 باللون البنفسجي اللؤلؤي الجديد للطلب عبر المنصات الإلكترونية الرئيسية للبيع بالتجزئة في الإمارات العربية المتحدة بسعر 1,499 درهم إماراتي. وسيتم طرح هاتف رينو4 باللون الجديد في متاجر التجزئة بالدولة ابتداءً من 26 أكتوبر 2020، لينضم رسميّاً إلى سلسلة هواتف رينو4 التي تضم رينو4 برو بسعر 1,999 درهم إماراتي ورينو4 برو5G  بسعر 2,499 درهم إماراتي. وأطلقت أوبو سماعات أوبو إنكو W51 بالتزامن مع إطلاق سلسلة هواتف رينو4، حيث تتوافر السماعات في الإمارات بسعر 499 درهم إماراتي.

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمة لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، وذلك انسجاماً مع فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتم تصنيف أوبو حالياً ضمن أفضل خمس علامات للهواتف الذكية في العالم. حيث توفر منتجات تقنية متميزة لقاعدتها العالمية من المستهلكين عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وأربعة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا وشرق المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.

Photo: https://mma.prnewswire.com/media/1318041/Reno_4_Nebula_Purple.jpg